خارج الحدودفي الواجهة

بسبب أنشطتها الحقوقية، محكمة إيرانية تقضي ب12 سنة سجناً على صحافية

بسبب أنشطتها الحقوقية، محكمة إيرانية تقضي ب12 سنة سجناً على صحافية ”

خارج الحدود – يوسف بناصرية

أصدرت محكمة إيرانية، حكماً بالسجن لأكثر من 12 عاما في حق الصحافية والناشطة الحقوقية “هنغامه شهيدي” بتهم غير محددة، وفق ما ذكرت وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء.

وقالت الوكالة الإيرانية ارنا، اليوم السبت، إن محامي شهيدي أبلغها بعدم إمكانه “الإفصاح عن تفاصيل حكم المحكمة بالنظر إلى سرية المداولات والطبيعة الأمنية للقضية”.

وأكد المحامي مصطفى ترك حميداني أنّ موكلته حكم عليها بالسجن 12 عاما و9 أشهر، معَ فرض حظر على ممارسة أنشطة إعلامية أو إلكترونية وانضمامها لجماعات سياسية ومغادرة البلاد.

يذكر أن هنغامه شهيدي، المستشارة السابقة في شؤون المرأة لدى الإصلاحي “مهدي كروبي”، خلال الانتخابات الرئاسية في العام 2009، كانت معارضة شرسة للقضاء بسبب سجن الصحافيين والنشطاء.

واعتُقلت عدة مرات منذ الانتفاضة الخضراء التي اندلعت في 2009 ضد، ما قيل إنه، تزوير بنتائج الانتخابات الرئاسية التي أدت إلى مظاهرات احتجاجية واسعة نتج عنها مقتل العشرات واعتقال المئات على يد قوات الأمن والحرس الثوري عقب وصول الرئيس الإيراني السابق “أحمدي نجاد”، لولاية ثانية.

وقضت حينها محكمة الثورة الإيرانية، بالحكم على شهيدي بالسجن 6 سنوات بتهم “تهديد الأمن القومي والدعاية ضد النظام والإخلال بالنظام العام وإهانة رئيس الجمهورية”، قبل إطلاق سراحها عقب استئناف الحكم بعد 8 أشهر من الاعتقال.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق