أخبار وطنيةفي الواجهة

10 دجنبر.. جمعيات تدعو لمسيرة تضامنية للشعب المغربي ضدا على قرار الرئيس الأمريكي

الإعلامي – الوطني

جمعيات تدعو لمسيرة تضامنية  ضدا على قرار الرئيس الأمريكي

دعت جمعيات مغربية مناصرة للقضية الفلسطينية كافة أبناء الشعب المغربي وقواه الحية السياسية والنقابية والحقوقية والجمعية، للمشاركة في مسيرة الشعب المغربي يوم الأحد 10 دجنبر 2017 الذي يوافق اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

وقالت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين و الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني في بيان مشترك، إن الدعوة لهذه المسيرة التي اختير لها شعار”من أجل القدس ومع المقاومة وضد كافة أشكال التطبيع”. تأتي “من أجل التصدي للقرار الصهيو أمريكي الذي يستهدف مقدساتنا وثوابتنا باعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني عبر الإعلان عما يسمى نقل السفارة الأمريكية إلى القدس على أساس كونها “عاصمة للكيان الصهيوني”.

وفي السياق ذاته، أدانت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، الخطوة التي تعتزم الإدارة الأمريكية تنفيذها بقيادة دونالد ترامب “في انحياز واضح للغطرسة والإرهاب الصهيوني” والمتمثلة في “نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة، وهي مسألة تحمل في ثناياها اعترافا بالقدس، التي تحتضن أولى القبلتين وثالث الحرمين، عاصمة للكيان الغاشم “.

وأدانت الهيئة هذه الخطوة التي اعتبرتها البيان «يصاحبها تخاذل مزمن من طرف الأنظمة العربية الرسمية التي لم تتخذ إلى حدود الساعة قراراً سياسياً عملياً يرد على إجراءات الولايات المتحدة بكل قوة، وهذا بفعل تواطؤها التطبيعي الذي أصبح يمارس علنا مع تعزيز خيار السلام مع كيان لطالما شرد أصحاب الأرض وأعدم الأطفال والنساء والشيوخ وأهان أسرى الكرامة “.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن مساء أمس الأربعاء، اعتراف بلاده رسمياً بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة.

وقالت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين و الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني في بيانهما المشترك، إن المسيرة ستنطلق من باب الأحد بمدينة الرباط ابتداء من الساعة العاشرة صباحا.

للتذكير، فمنذ أن قرر الكونغرس الأمريكي، عام 1995، قانونا بنقل السفارة في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، فإن كل رؤساء الولات المتحدة الأمريكية، لم يتجرؤوا على هذه الخطوة حفاظا على المصالح الأمريكية خرج الولايات المتحدة.

 

 

اظهر المزيد

مواضيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: