إخبارات إعلاميةفي الواجهة

وزارة الاتصال: 656 تصريحا للصحف الإلكترونية حدود نهاية دجنبر 2017

وزارة الاتصال: 656 تصريحا للصحف الإلكترونية حدود نهاية دجنبر 2017

قالت وزارة الاتصال إنها توصلت إلى حدود نهاية دجنبر 2017 بحوالي 656 تصريحا موزعا بين تصاريح الإصدار، وفق مفهوم قانون الصحافة والنشر السابق، وشهادات إيداع الصحف الإلكترونية من النيابات العامة للمملكة وفق القانون الحالي 88.13 المتعلق بالصحافة والنشر.

 

الإعلامي – إعلام واتصال

قالت وزارة الاتصال إنها توصلت إلى حدود نهاية دجنبر 2017 بحوالي 656 تصريحا موزعا بين تصاريح الإصدار، وفق مفهوم قانون الصحافة والنشر السابق، وشهادات إيداع الصحف الإلكترونية من النيابات العامة للمملكة وفق القانون الحالي 88.13 المتعلق بالصحافة والنشر.

وأضافت الوزارة بأن هذه التصاريح تهم 325 موقعا باللغة العربية، و27 موقعا باللغة الفرنسية و168 موقعا باللغتين العربية والفرنسية، و15 موقعا باللغة العربية والأمازيغية والفرنسية. أما المواقع المتبقية فهي مواقع متعددة اللغات.

وأكدت الوزارة من خلال بلاغ لها، أن منحى إيداع تصريح إحداث مواقع الصحف الإلكترونية، قد عرف تصاعدا خلال السنوات الثلاث الأخيرة، حيث انتقل الرقم من 262 موقع سنة 2015، ليبلغ عددها 360 في أواخر شهر دجنبر 2016، ثم ليتضاعف إلى 656 موقع مصرح به برسم سنة 2017. وبأن 129 جريدة إلكترونية من بين 656 تحمل اسم النطاق المغربي ma.، برسم سنة 2017 مقابل 73 موقعا برسم سنة 2016 و 59 موقعا برسم سنة 2015.

حيث تم التأكيد على أن استعمال النطاق الوطني ma.  يعرف تزايدا ملحوظا بسبب توجه الناشرين إلى استعماله بعد دخول قانون الصحافة والنشر حيز التنفيذ.

ووجبت الإشارة إلى أنه، من بين 656 صحيفة إلكترونية، تم التصريح بها إلى حدود نهاية 2017، بلغ عدد المديرات المسؤولات عن الصحف الإلكترونية 56 مسؤولة، مقابل 32 مسؤولة تم تسجيلها سنة 2016.

هذا، وقدّم وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، الثلاثاء 20 مارس الجاري، بلجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، مشروع القانون 77-71 القاضي بتغيير وتتميم القانون رقم 13-88 المتعلق بالصحافة والنشر. ويضم المشروع مجموعة مقترحات تعديل على بعض الفصول أهمها إضافة بالنسبة لشروط التوفر على صفة مدير النشر، خيار التوفر على صفة صحافي مهني لمدة لا تقل عن 10 سنوات.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: