الوطنيفي الواجهة

نوال بنعيسى لـ”الإعلامي” : ساكنة الريف غير مرتاحة فوق أرضها

نوال بنعيسى لـ”الإعلامي” : ساكنة الريف غير مرتاحة فوق أرضها

وطني

عبرت نوال بنعيسى عن فخرها واعتزازها بتكريمها من طرف منظمة العفو الدولية بالمغرب إلى جانب سيدات أخريات، وقالت بأن تلك اللحظة التي عاشتها ليلة الجمعة الماضية بالرباط، أعادت إليها الروح، في فترة تتابع فيها قضائيا في حالة سراح.

وعن الواقع الذي تعيشه الحسيمة وأخواتها حاليا قالت الناشطة الريفية في تصريح لـ”الإعلامي” إن “الدولة لم تفعل شيئا للريف، بل هي تتمادى في نهج أسلوب الإقصاء والتهميش والقمع في منطقة الريف، ومن الأدلة على ذلك هو إدانة في حالة سراح بالسجن 10 أشهر، والحكم الذي استأنفته”.

وتابعت “لو تغير شيء في الريف لكنا رأينا أصدقاءنا من نشطاء حراك الريف أولا المحكومين ب20 سنة و10 سنوات وغيرهم أحرارا،  وثانيا استجابة الدولة لبعض مطالبنا على الأقل”.

وأضافت بنعيسى أن الساكنة بعد ما جرى في الريف غير مرتاحة نفسيا، وتشعر بأنها غير مرتاحة فوق أرضها، إضافة إلى الأعين المتربصة بما يكتب على الفايسيوك، خاصة بعد الأحكام الصادرة في حق المعتقلين الذي خرجوا للمطالبة بحقوقهم.

وأكدت في التصريح ذاته الذي جاء عقب تكريمها: “أنا مستمرة في الدفاع عن حقوقي وحقوق جميع المضطهدين رغم المحاكمة والتضييقات، وأنا لا أنكر أن هذه التضييقات أثرت في مستوى نضالنا، وجعلتنا تعيش في حصار ومعاناة نفسية، خاصة لكوني أم، وأبنائي يعيشون معي معاناة نفسية في محاكمتي بسبب مطالبتي بحقوقي في احتجاجات سلمية”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق