إطلالة ثقافيةفي الواجهة

” نظرات نسائية ” في دورتها الرابعة تحتفي بالمرأة المبدعة

” نظرات نسائية ” في دورتها الرابعة تحتفي بالمرأة المبدعة

الإعلامي – الثقافي والفني

بصمت جمعية ” إبداع وتواصل ” على دورة متميزة وناجحة من ” نظرات نسائية”، سواء على مستوى التنظيم أو الحضور المتميز الذي واكب هذه التظاهرة الفنية، وأيضا على مستوى الاستقبال والتنشيط.

الدورة تنظمها الجمعية بشراكة مع مؤسسة مسجد الحسن الثاني، والمدرسة العليا للفنون الجميلة بالدارالبيضاء بحضور الفنان الحسين طلال ، والفنان عبد الله الحريري وأسماء من عالم الفن والثقافة والاعلام،  إضافة إلى طلبة وفعاليات من المجتمع المدني.

وكرمت الدورة هذه السنة 8 نساء من عوالم ثقافية وفنية مختلفة في عيدهن الكوني وهن : صبيحة القدميري ،عائشة تاشنويت ،أسية جناتي ، فانيسا بالوما الباز ، زهور السليماني ، فاطمة بصور ، ربيعة العروسي ، عزيزة ملاك .
وأجمع الكل على أن حفل الافتتاح كان عرسا فنيا بامتياز، حيث منحت المكرمات عدة شواهد تقديرية، وهدايا قيمة عربون محبة وتقدير لهن على أعمالهن الجليلة في مختلف الميادين.

وشاركت العديد من الفنانات كضيفات شرف هذه الدورة وهن: وسيمة أخريف ، أمبارو ماسيفا ، ربيعة العروسي ، وفاء بورقادي ، ربيعة القطبي ، استير مارتنيز ، فوزية كسوس ، صبيحة قدميري ، جرديت مارتان كومنتي ، مارينا مارتينيز كونتريرا ، شيماء الرياحي ،و ستراندنجير سوزان .

وفي تصريح لرئيسة جمعية ” ابداع وتواصل ” الفنانة زهور ألكو ،قالت:” إن الدورة الرابعة لمعرض “نظرات نسائية” الذي تقيمه سنويا جمعيتنا بشراكة فعلية مع مؤسسة مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء احتفاء بإبداع المرأة واقعا متخيلا. احتفاء خصيبا يثري مسارات الفكر والفن بكل أشكاله الأسلوبية وصيغه التعبيرية .
إن جمعيتنا واعية تمام الوعي بأن الإبداع بصيغة المؤنث متجذر في تربة الكيان الإنساني الجماعي، ومفتوح على ذاكرة الآفاق التي تقر بالحق في المستقبل والحلم .
وتضيف رئيسة الجمعية ،عندما نقول الإبداع “النسائي” الذي نحتفي معا ببعض رموزه التشكيلية وأصواته الإبداعية الأخرى، فإننا نقول الحضور في الحضور لا الحضور في الغياب. أليس الإبداع حضورا نصيا وبصريا يؤجل الموت / الغياب.

للتذكير، فإن هذه الدورة الجديدة تؤسس، إبداعيا، لفضيلة الاعتراف والامتنان إزاء تجارب ارتقت بمنجزها الفني إلى منطقة السمو والتفرد بعيدا عن كل اجترار واستنساخ واتباع. لقد أسس الإبداء بصيغة المؤنث مفهوما جديدا للأثر، أي لفكرة الحضور في الحياة في ظل الاختلاف والتنوع، مع مقاومة الهشاشة التي تسكن الكائن الإنساني المعاصر داخل عالم منذور للتلاشي والمحو.

وتشارك ضمن فعاليات المعرض الفني الجماعي للتظاهرة الفنية ” نظرات نسائية “، التي ستستمر الى غاية نهاية شهر مارس الجاري، فنانات تشكيليات من داخل المغرب وخارجه وهن: الفنانة عبدوس فاطمة ، عبي صوفيا ،حفيظة أبودرار ، عائشة أبو طالب ، خديجة أفيلال ، زهرة ألكو ، خديجة بنت أحمد ، احسان بن زايرة ، مونيا بورقادي ، نعيمة بوطيب ، ليلى صخر ، ياسمين الشرايبي ، نادية المواك ، الهام القدميري ، اكريمي نعيمة ، ندى العراقي ، عائشة جباري ، صفاء جرنوسي ، وصال جباري ، السعدية قاسي ، لبابة لعلج ، فاطمة الزهراء لكوايحي ، لمزابي لبنى ، هانية النجار ، نادية أوشاطر ، حنان وناقسي ، وفاء أولفرا ، سومية رشيد ، أمينة الرفاس ، أسماء رشدي ، جيهان صوت الحق ، حليمة سليكة والتاغي مليكة .

وبموازاة مع المعرض الجماعي ، تم عرض شريط روائي حول مسار الفنانة المكسيكية فريدا كاهلو من اخراج جولي تايمور وسلمى حايك وألفريد مولينا بالمدرسة العليا للفنون الجميلة بالدار البيضاء ، وبملحقتها ببن مسيك . ن كما تم تنظيم لقاء مفتوح مع الفنانة مليكة أكزناي حول مسارها الابداعي ب ” البوزار ” ، وفي دائرة السينما أيضا تم عرض شريط تلفزيوني حول مسار الفنانة الفرنسية بيرت موريزو ، من اخراج أرولين شوميتيي ، تم لقاء مفتوح مع الدكتور محمد سعدي نبكيران ، أول طبيب مختص في الطاقة والعلاج باللون بالمغرب حول موضوع الاستشفاء باللون.


واختتم الملتقى الدولي بلقاء مفتوح مع المبدع عبد الحق نجيب حول مساره الابداعي .
وتبقى الاشارة الى أن حفل الافتتاح نشطت فقراته الموسيقية فرقة ” سكوت باتوكادا “برئاسة االشاب بدر .

اظهر المزيد

مواضيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: