المجتمعيالوطنيفي الواجهة

ناشطة صحراوية: البوليساريو تطاردني ومسؤولون مغاربة مصلحتهم في استمرار ملف الصحراء

ناشطة صحراوية: البوليساريو تطاردني ومسؤولون مغاربة مصلحتهم في استمرار ملف الصحراء

الوطنيالمجتمعي

عبد الرحيم نفتاح

قالت الناشطة الصحراوية عائشة رحال بأنها تتعرض لمضايقات متواصلة من جبهة البوليساريو داخل وخارج المغرب، مؤكدة أن إنفصاليين بالعيون يعدون تحركاتها ويعتدون عليها لفظيا ويهددونها، وهو ما تتعرض له أيضا خارج المغرب في المحافل الدولية التي تشارك فيها، من طرف محسوبين على البوليساريو.

وربطت رئيسة جمعية “نساء صحراويات من أجل الديموقراطية وحقوق الإنسان” هذه المضايقات التي تتعرض لها بما ألحقته من ضرر نفسي بجبهة البوليساريو، نتيجة لخرجاتها الإعلامية ومشاركتها في ندوات وملتقيات دولية للتعريف والدفاع عن ملف قضية الصحراء المغربية وفضح جبهة البوليسارية، مشيرة أن المضايقات لا تزيدها إلا قوة وإصرارا على مواصلة دفاعها عن القضية الوطنية، بحسب تعبيرها.

وأضافت رحال خلال ندوة صحفية نظمتها مساء أمس الجمعة بأحد فنادق البيضاء، بأن المضايقات دفعتها إلى تنقيل أبنائها للعيش بإسبانيا بعدما لم يعودوا قادرين على العيش في هذا الوضع، خاصة بعد حادث “اعتراض سبيلي من طرف انفصاليين وهاجموني وأنا داخل سيارتي وأبنائي برفقتي” كما قالت، مما اظطرها هي الأخرى للانتقال للعيش بإسبانيا بعدما عاشت لفترة في العيون.
وهاجمت المتحدثة، الدبلوماسية المغربية ووصفتها بالضعيفة في الدفاع عن هذه القضية، مردفة أن نضالها في الذود عن القضية يعتبر استثناء وأنه لا يوجد مناضل مثلها في الدفاع عنها، مؤكدة أنها زارت خبراء دوليين في سبع دول، وحملت معها الوثائق وشهادات شيوخ صحراويين ودلائل تثبت مغربية الصحراء.
في المقابل هاجمت من سمتهم بالمسؤولين الكبار وأعيان في الصحراء، لافتة أنهم يستفيدون من الريع بإسم هذه القضية ولهم مصلحة في استمرار هذا الملف دون أن يجد طريقه للحل النهائي، كما لامت شيوخ قبائل الصحراء لعدم دعمهم لها.

ومن جهة ثانية فضحت المتحدثة مشاريع التنمية في الصحراء، كاشفة عن عدم وجود تنمية، وأن هذه الأخيرة تقتصر في زرع النخل، وإنشاء النافورات والأرصفة، مضيفة أن هناك مافيا العقار تستحوذ على هذا السوق الذي يسيل اللعاب ويدر أموالا كبيرة جدا.

كما عبرت الناشطة الصحراوية عن انتقادها ورفضها لاستجلاب مشاهير من مجالي الفن والرياضة مؤخرا بالعيون تخليدا لذكرى المسيرة الخضراء، معتبرة ذلك “تبذيرا للمال العام ولا يخدم القضية.”

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مواضيع

إغلاق