الثقافي و الفنيفي الواجهة

فرقة ماما سعيدة لمسرح الطفل تحط الرحال بعاصمة الشرق

تقدم عرضا جديدا لمسرحية "المكتبة الزيدانية يوم الأحد 28 اكتوبر الجاري

فرقة ماما سعيدة لمسرح الطفل تحط الرحال بعاصمة الشرق

الثقافي والفني

في إطار فعاليات “وجدة عاصمة الثقافة العربية”، وبعد جولتها المسرحية الدولية الناجحة، التي جابت خلالها دولا أوربية وأمريكية، تحط فرقة ماما سعيدة الرحال بعاصمة الشرق، يوم الأحد 28 اكتوبر 2018، لتقدم مسرحيتها “المكتبة الزيدانية” بالمعهد الموسيقي في الساعة الحادية عشرة زوالا (11.00)، وذلك بدعم من وزارة الثقافة والاتصال-قطاع الثقافة، والمسرح الوطني محمد الخامس.

مسرحية “المكتبة الزيدانية” المبنية على أحداث واقعية، تعالج آفة الطمع الدائم في خيرات بلاد المغرب الأقصى، من أجل السيطرة على ثرواته بإثارة الفتن وتفكيك الشعوب وظهور قبائل بزعماء ذووا أفكار وصولية تستغل جهل الرعية وقلة حيلتها، كما فعل ابن أبي المحلي الذي ادعى النبوة وحشد حوله العديد من الأنصار وصار يحارب السلطان زيدان مستغلا الخلاف الذي بينه وبين أخويه المأمون وعبد الله، وعلى إثر هذه الأحداث تاهت المكتبة الزيدانية في رحلة عبر البر والبحر من فاس إلى مراكش ثم آسفي فأكادير ومن هنالك إلى إسبانيا بعد أن ظلت طريقها إلى فرنسا فوصلت في الأخير إلى ملك إسبانيا فيليبي الذي اعتبرها إرثا مهما للحضارة المغربية ورصيدا ثقافيا إنسانيا بالغ الأهمية وأمر بإرسالها إلى الإسكوريال.

المسرحية من إخراج محمد شفيكر، سينوغرافيا سعيدة الهرشال، وتشخيص: محمد بودان، حمزة بنزكدو، المهدي الوافي، أميمة شفيكر، حمزة ملوك، والمهدي أحميد.

الوسوم
اظهر المزيد

صابر جهاد

صحافي محرر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق