إخبارات إعلاميةإطلالة ثقافيةفي الواجهة

رابطة مغربية للصحافة الثقافية ترى النور

رابطة مغربية للصحافة الثقافية ترى النور

إخبارات إعلامية

أعلن صحافيون يوم الجمعة 19 أبريل 2019،  عن تأسيس “الرابطة المغربية للصحافة الثقافية”، عقب جمع عام حضره بعض الصحافيين المهتمين بالشأن الثقافي العاملين بمنابر إعلامية مختلفة، وتم انتخاب 11 عضوا ضمن المكتب التنفيذي الذي سيسهر على تسيير الرابطة خلال السنوات الثلاث المقبلة، وتتكون هيكلته على الشكل التالي: الرئيس: محمد جليد، نائبته: فاطمة الإفريقي، المقرر: الطاهر الطويل، أمينة المال: حفيظة الفارسي، نائبها: عبد العالي دمياني، المستشارون: عائشة بلحاج، بشرى مازيه، ليلى بارع، سعيد منتسب،عز الدين بوركة، شكري البكري.

وتهدف الرابطة وفق ما جاء في بلاغ توصلت به “المنصة” إلى “الترافع عن مكانة الثقافة في الممارسة الإعلامية وتوسيع حيزها في الإعلام العمومي والخاص، والمساهمة في تطوير شروط ممارسة الصحافة الثقافية، ومساعدة الصحافي الثقافي على أداء مهامه كلها في أحسن الأحوال”، و “تعزيز المشاركة في الإنتاج الإعلامي والثقافي وتقوية النشاط الثقافي عن طريق ورشات التكوين المستمر، وإيجاد شراكات مع المؤسسات الثقافية العمومية وغير العمومية، من شأنها أن تسند العمل الإعلامي المهتم بالثقافة”.

كمى تسعى الرابطة إلى “تنمية كافة أشكال التعاون والتضامن بين الصحافيين الثقافيين المغاربة، سواء فيما بينهم أو مع باقي صحافيي المجال الثقافي عبر العالم. علاوة على ذلك، فهي تهدف إلى إقامة علاقات صداقة وتعاون وشراكة مع المؤسسات والاتحادات الوطنية والجمعيات الجهوية والقارية والدولية، والانخراط في منظمات دولية حكومية وغير حكومية ذات الأهداف المماثلة. وتتوخى أخيرا المساهمة في النقاش العمومي حول الثقافة والاحتفاء بالجهود المختلفة المبذولة في المجال الثقافي”.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مواضيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: