الأسرة والصحةالوطنيفي الواجهة

داء السكري يزحف على مليوني مواطن مغربي

داء السكري يزحف على مليوني مواطن مغربي

الإعلامي – الوطني / الأسرة والصحة

أفادت وزارة الصحة أنه تم تسجيل أكثر من مليوني شخص يفوق سنهم 25 سنة، مصابون بداء السكري في المغرب، وبأن 50 % منهم يجهلون إصابتهم بهذا الداء.

وقالت الوزارة في بيان لها بمناسبة تخليد اليوم العالمي لداء السكري، إن المرأة المغربية تمثل 50 بالمائة من مجموع الأشخاص المصابين.

وأشارت الوزارة في تقريرها إلى أن المرأة تواجه العديد من الصعوبات في مراقبة المرض، في الوقت ذاته الذي تدبير شؤون أسرتها وإدارة مسؤوليتها العملية. إذ تشكل هذه الصعوبات، في غياب المتابعة الطبية، عائقا أمام الحمل مما يخلق مضاعفات صحية لها وللجنين أو الرضيع خلال الحمل أو الإنجاب.

كما قالت الوزارة إن العمل على تحسين التكفل بالمصابين بهذا الداء يتم من خلال الكشف المبكر، كل سنة، على 500 ألف شخص الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض في جميع المراكز الصحية. حيث يتم التركيز على النساء الحوامل من أجل كشف السكري لدى المرأة التي أنجبت طفلا وزنه أكثر من 4 كلغ، والنساء اللواتي أصبن بداء السكري أثناء فترة الحمل، وممن تعاني من زيادة في الوزن أو السمنة معا، أو من دون ارتفاع في الضغط الدموي، وكذا النساء اللاتي لديهن أقارب من الدرجة الأولى (الأب أو الأم) مصابون بداء السكري.

وأضاف البيان أن الوزارة جعلت الداء من أولوياتها من خلال توسيع العرض الصحي بدعم المراكز الصحية خصوصا (المستوى الثاني) والموارد البشرية المتخصصة.

وتقوم الوزارة بتوفير العلاجات والأدوية الخاصة بالسكري بالمجان لحــوالي 748 ألف مريض مصاب بهذا الداء، بينهم 64 % من النساء، وأكثر من 325 ألف مصاب يعالجون بواسطة الأنسولين.

​ويخلد المغرب، كباقي دول العالم، يوم 14 نوفمبر2017، اليوم العالمي لداء السكري، والذي اختارت له منظمة الصحة العالمية والفيديرالية الدولية لداء السكري كشعار لهذه السنة: “المرأة وداء السكري”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مواضيع

إغلاق