أخبار وطنيةفي الواجهة

بسبب تقرير وزير الداخلية.. 130 رجل سلطة بالمملكة صاروا من المغضوب عليهم 

بسبب تقرير وزير الداخلية.. 130 رجل سلطة بالمملكة صاروا من المغضوب عليهم

الإعلامي – الوطني

حربول محمد وائل

 

خطاب عيد العرش الأخير، الذي عبّر من خلاله الملك محمد السادس، عن غضبه واستياءه من الكيفية التي تُسيَّر بها الإدارة المغربية، والتماطل الذي يفقدها مكانتها، والمعاناة التي يعانيها المواطن جراء اللامبالاة، وعدم المسؤولية. لُقب وقتذاك بخطاب ” الزلزال الملكي” الذي سيأتي على الأخضر واليابس، وسيعصف بالعديد من الأسماء الشاغرة لأماكن مهمة، وجد حساسة، ليربط المسؤولية بالمحاسبة كما نص على ذلك دستور سنة 2011 .

تقرير رُفع إلى الملك، من طرف ادريس جطو، الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، وبحضور كل من رئيس الحكومة، ووزير الداخلية ووزير الاقتصاد والمالية، ليعفي الملك من خلاله على أربعة وزراء، وثلة من المسؤولين، الذين عمروا في عدد من المناصب الإدارية، في سابقة تاريخية بالمملكة.

ارتدادات “الزلزال الملكي” ماتزال مستمرة إلى اليوم، وهاهي أسماء 160 رجل سلطة، يطالها التقرير الشامل المُعد من طرف وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، لتُعفى هي الأخرى من مهامها، أسماء توزعت مهامها، بين ولاة، وعمال، وكتاب عامون، ورؤساء دوائر، وقياد، وباشوات، ورجال سلطة.

فالوالي الوحيد بالمملكة الذي شمله التقرير وأدانه هو البجيوي عبد الفتاح، والي جهة مراكش تانسيفت، الذي تبث تقصيره في مشروع مراكش “الحاضرة المتجددة”، في حين تم إعفاء ستة عمال عن مزاولة مهامهم مستقبلا، بسبب عدم أداء مهامهم بالشكل المطلوب منهم، ويتعلق الأمر بكل من عمال: الحسيمة ووزان وتازة وزاكورة ووارزازات وسيدي بنور.

أما المسؤولون الآخرون المعفيون فهم كتاب عامون، ورؤساء دوائر، وقياد، وباشوات، ورجال سلطة، إذ يتوزعون على عدد من المدن المغربية، مما يؤكد على أن التقرير الذي رُفع للملك، بحضور رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، وادريس جطو، الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، من طرف وزير الداخلية كان دقيقا جدا، وشمل جل أقاليم المملكة، مزيلا بذلك اللثام عن العطب الذي تعاني منه الإدارة المغربية، ومعريا على حقيقة الاستغلال والنفوذ والتقصير، الذي يهيمن على معظم المسؤولين، الذين عوض أن يشتغلوا بكل نزاهة وتفان نحو وطنهم، ويساهموا في تنمية البلاد، وخدمة المواطن، والصالح العام، يتقاعسون عن  أداء ما خُوِّل إليهم من مهام جد حساسة، بل أكثر من هذا يعيثون في الأرض فسادا.

التحقيقات ماتزال مستمرة، والمؤكد أنها ستطال العديد من الوجوه المعمرة داخل مجموعة من الإدارات المغربية، والتي لم تقدم أي شيء يذكر، ماعدا التأخير والتسويف، فالأمر صار معضلة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، معضلة بنيوية، تنخر جسد الإدارة المغربية الهشة منذ استقلال المملكة، واضعة إياها أسفل التقارير الصادرة عن هيئات عالمية تعتني بسلم التنمية، وما تقرير البنك الدولي، وتقرير الأمم المتحدة للتنمية، اللذان وضعا المغرب، في مراكز متأخرة بالمقارنة مع دول تعيش الحروب الأهلية والتشتت، ببعيدين ، مما جعل الملك محمد السادس يُقر بفشل النموذج التنموي بالمغرب، مطيحا بذلك برؤوس عدد من المسؤولين المتخاذلين عن تأدية مهامهم والمتسببين بما وصلت إليه البلاد من تعطيل للإدارة .

 

إن كل المسؤولين المعفيين من مهامهم بعد تبوث ادانتهم، وجب معاقبتهم وذلك بالقطع مع الافلات من العقوبة، حيث وجب أن يتابعوا إداريا، وأن يتابعوا من طرف قضاة الجرائم المالية، في حالة تبوث بعض الاختلاسات المالية. ليصبحوا عبرة لمن لا يعتبر من جهة، وللقطيعة مع تفشي السلطوية واللامبالاة بالمهام وبالصالح العام والريع من جهة أخرى.

 

اللائحة الأولية للمسؤولين الترابيين المغضوب عليهم:

جهة طنجة تطوان الحسيمة:

– عمالة طنجة أصيلة : توقيف قائدين وخليفتي قائد وعرضهم على المجلس التأديبي

– إقليم وزان : توقيف عامل الإقليم و3 قياد وباشا واحد وعرضهم على المجلس التأديبي

– إقليم الحسيمة : توقيف عامل الإقليم و4 قياد ورئيس دائرة وخليفة قائد وعرضهم على المجلس التأديبي

– عمالة المضيق الفنيدق: توقيف قائدين وعرضهما على المجلس التأديبي وتوجيه توبيخ لباشا واحد وقائد واحد

 

جهة الدار البيضاء سطات:

– الدار البيضاء : توقيف الكاتب العام لعمالة بن مسيك سيدي عثمان وباشوان و14 قائد وعرضهم على المجلس التأديبي

– إقليم الجديدة : توقيف الكاتب العام للعمالة وباشا أزمور و3 قياد وعرضهم على المجلس التأديبي

– إقليم سيدي بنور : توقيف عامل الإقليم وقائد واحد وعرضهما على المجلس التأديبي وتوجيه توبيخ لقائدين آخرين

– إقليم برشيد : توقيف قائدين وعرضهما على المجلس التأديبي

 

جهة فاس مكناس:

– إقليم صفرو : توقيف باشا واحد و4 قياد وعرضهم على المجلس التأديبي

– عمالة فاس : توقيف 3 قياد وخليفة قائد واحد وعرضهم على المجلس التأديبي

– إقليم تازة : توقيف عامل الإقليم وباشا واحد وقائدين وعرضهم على المجلس التأديبي وتوجيه توبيخ لقائد آخر

– إقليم تاونات : توقيف رئيسي دائرة وعرضهما على المجلس التأديبي وتوجيه توبيخ لباشا تيسة

– إقليم مولاي يعقوب : توقيف قائدين وعرضهما على المجلس التأديبي

– إقليم إفران : توقيف الكاتب العام للعمالة وعرضه على المجلس التأديبي

 

جهة درعة تافيلالت:

– إقليم الرشيدية : توقيف رئيسي دائرة و4 قياد وعرضهم على المجلس التأديبي

– إقليم ميدلت : توقيف رئيس دائرة و5 قياد

وعرضهم على المجلس التأديبي

– إقليم ورززات : توقيف عامل الإقليم و3 قياد وخليفة قائد وعرضهم على المجلس التأديبي

– إقليم زاكورة : توقيف عامل الإقليم وقائدين وعرضهم على المجلس التأديبي

 

جهة الرباط سلا القنيطرة:

– عمالة سلا : توقيف 3 قياد وعرضهم على المجلس التأديبي

– إقليم الخميسات : توقيف 3 قياد وعرضهم على المجلس التأديبي

 

جهة مراكش آسفي:

– عمالة مراكش : توقيف والي الجهة وباشا وقائد وعرضهم على المجلس التأديبي

 

جهة بني ملال خنيفرة:

– إقليم الفقيه بن صالح : توقيف قائد وخليفة قائد وعرضهما على المجلس التأديبي

– إقليم خريبكة : توقيف قائد واحد

 

جهة كلميم واد نون:

– إقليم طانطان : توقيف خليفة قائد وعرضه على المجلس التأديبي

 

اظهر المزيد

مواضيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: