إخبارات إعلاميةفي الواجهة

المنتدى المغربي للصحافيين الشباب يعمل على إنجاز تقرير حول حرية الصحافة والإعلام بالمغرب

المنتدى المغربي للصحافيين الشباب يعمل على إنجاز تقرير حول حرية الصحافة والإعلام بالمغرب

 

عقد المكتب التنفيذي للمنتدى المغربي للصحافيين الشباب اجتماعا يوم السبت 17 فبراير 2018، تداول خلاله مجموعة من القضايا المتعلقة بالشأن الداخلي والتنظيمي للمنتدى، ووضعية حرية الصحافة وعدد من المستجدات الإعلامية.

الإعلامي – إعلام واتصال

عقد المكتب التنفيذي للمنتدى المغربي للصحافيين الشباب اجتماعا يوم السبت 17 فبراير 2018، تداول خلاله مجموعة من القضايا المتعلقة بالشأن الداخلي والتنظيمي للمنتدى، ووضعية حرية الصحافة وعدد من المستجدات الإعلامية.

وبعد الإشارة إلى نجاح حملته التي سماها #ضد_اللائحة_المغلقةـ، قرر المكتب التنفيذي إحداث لجنة خاصة مكونة من عدد من الصحافيين والحقوقيين للإشراف على إنجاز تقرير حول حرية الصحافة والإعلام بالمغرب خلال سنتي 2017 و2018. وهو التقرير، يقول البلاغ، الذي سيتضمن عددا من المحاور أبرزها الإطار التشريعي والقانوني لممارسة مهنة الصحافة بالمغرب، ورصد لمجمل الانتهاكات والخروقات التي يتعرض لها الصحافيات والصحافيون أثناء أدائهم لواجبهم المهني، والعلاقة بين الفاعلين السياسيين والاقتصاديين مع وسائل الإعلام الوطنية، ثم واقع احترام أخلاقيات المهنة في ظل التحولات التي يعرفها المشهد الإعلامي دوليا ووطنيا.

كما قرر المكتب التنفيذي عقد عدد من اللقاءات الجهوية من أجل صياغة ووضع ميثاق لأخلاقيات المهنة وفقا للمعايير الدولية، وإعداد مذكرة حول ميثاق لأخلاقيات مهنة الصحافة من أجل تقديمها في المستقبل إلى المجلس الوطني للصحافة المنتظر إحداثه.

وذكر البلاغ أن أعضاء المكتب التنفيذي ينددون بالهجمة المشبوهة التي تعرض لها رئيس “المنتدى المغربي للصحافيين الشباب”، من طرف بعض الجهات والأطراف التي تحاول، حسب منطوق البلاغ، إسكات صوت إطار إعلامي شبابي اختار الانتصار إلى قيم الديمقراطية والإعلام الحر والمهني…

أما على مستوى واقع الصحافة والإعلام، فقد توقف أعضاء المكتب التنفيذي عند محاكمة صحافيين بموجب القانون الجنائي عوض مقتضيات قانون الصحافة والنشر، وعبروا عن استيائهم من هذه المحاكمة المسيئة لصورة المغرب والتي حركتها حسابات سياسية ضيقة، وهو ما يضرب بعرض الحائط، يقول البيان، كل المجهودات المبذولة من أجل إخراج قوانين مؤطرة لحماية العمل الصحافي في بلادنا.

كما تداول المكتب التنفيذي لمنتدى المغربي للصحافيين الشباب في أمر مصادقة البرلمان على مشروع قانون رقم 31.13 المتعلق بالحق في الوصول إلى المعلومة. حيث أشاد المنتدى، بالتأطير القانوني لهذا الحق الدستوري، وأخذا بعين الاعتبار للمواد ذات الطابع الإيجابي الواردة فيه، فإن المنتدى يعبر عن استغرابه لعدم التفاعل بشكل كافي من طرف الحكومة مع مطالب الهيآت المدنية والرأي الاستشاري الصادر عن “المجلس الوطني لحقوق الإنسان”، والتي شددت على ضرورة وضع تعريف قانوني أكثر دقة للاستثناءات الواردة في المادة 7 من النص القانوني المذكور، كما أكدت ذات المطالب على ضرورة ربط التنصيص على سرية بعض المعلومات بمعايير محددة حتى تحقق وظيفتها الحمائية.

وبعدما تطرق المكتب التنفيذي في اجتماعه إلى واقع احترام أخلاقيات مهنة الصحافة في وسائل الإعلام الوطنية، جدد دعوته للصحافيات والصحافيين من أجل التفاعل مع الأحداث التي تعرفها الساحة السياسية والاجتماعية والاقتصادية انطلاقا من القواعد المهنية المؤطرة للعمل الإعلامي وأدبياته كما هي متعارف عليها قانونيا ودوليا، وأبرزها احترام قرينة البراءة في القضايا المعروضة أمام القضاء وحماية الأطفال والقاصرين والحياة الخاصة للأشخاص. كما يدعو المكتب التنفيذي الجسم الإعلامي إلى عدم السعي وراء الإثارة المجانية التي تضر بحق الجمهور في المعلومة الصحيحة.

Forum Marocain des Jeunes Journalistes
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: