الوطنيفي الواجهة

المغرب يفرض نفسه كرائد إفريقي في مجال الطاقات المتجددة

المغرب يفرض نفسه كرائد إفريقي في مجال الطاقات المتجددة

نائب وزير الخارجية الباكستاني السابق: المغرب بلد رائد على المستوى الإفريقي في مجال الطاقات المتجددة

أكد نائب وزير الخارجية الباكستاني السابق، مصطفى كمال كازي، يوم الجمعة بطنجة، أن المغرب يفرض نفسه كرائد إفريقي في مجال الطاقات المتجددة.

الإعلامي – الوطني

أكد نائب وزير الخارجية الباكستاني السابق، مصطفى كمال كازي، يوم الجمعة بطنجة، أن المغرب يفرض نفسه كرائد إفريقي في مجال الطاقات المتجددة.

وأشاد الدبلوماسي الباكستاني، خلال جلسة مناقشة حول “الآفاق الطاقية العالمية: أية نماذج للانتقال الطاقي المستدام والممكن” ضمن الدورة العاشرة لمنتدى ميدايز، بالمنجزات الكبيرة التي حققها المغرب في مجال تطوير الطاقات المتجددة وتنويع موارده الطاقية، معربا عن الأمل في “استلهام النموذج المغربي”.

واعتبر السيد كازي، الذي سبق وشغل منصب سفير لباكستان بروسيا، أن المغرب ينتج الطاقة الريحية الأقل كلفة في العالم، لافتا إلى أن المغرب يشكل من هذا المنطلق “نموذجا حقيقيا” للبلدان الإفريقية الأخرى.

من جهة أخرى، لاحظ أن تطوير الطاقات المتجددة يمر عبر إرساء مناخ الاستقرار والأمن، وأيضا من خلال مواكبة الدول في انتقالها الطاقي وتقاسم الممارسات الجيدة.

يذكر أن الإستراتيجية الطاقية الوطنية للمغرب، التي ترتكز على التنمية المتواصلة للطاقات الريحية والشمسية والمائية وخفض الدعم المقدم إلى الوقود الأحفوري، تروم على الخصوص رفع مساهمة الطاقات المتجددة إلى 42 في المائة في أفق 2020، و 52 في المائة عام 2030.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق