خارج الحدودفي الواجهة

القضاء الفرنسي يقرر الإفراج عن “طارق رمضان” بكفالة

نفى تهمة الاغتصاب واعترف بحدوث اتصال جنسي"بالتراضي المتبادل"

القضاء الفرنسي يقرر الإفراج عن “طارق رمضان” بكفالة

خارج الحدود

يوسف بناصرية

قرر القضاء الفرنسي، اليوم الخميس، الإفراج عن المفكر الإسلامي طارق رمضان المعتقل في فرنسا منذ فبراير الماضي بتهمة اغتصاب امرأتين، مع استمرار التحقيق معه في التهم الموجهة إليه، بحسب ما صرح محاميه لـ “وكالة فرانس برس”.

وأصدرت محكمة الاستئناف في باريس قراراً لصالح رمضان، بعد أن رافع المحامي بشأن الإفراج عن موكله، مشترطةً مبلغ 300 ألف يورو (340 ألف دولار) في كفالة الإفراج عنه، مع تسليم جواز سفره وإثبات وجوده مرة كل أسبوع في مركز للشرطة.

ونفى حفيد حسن البنا، مؤسس حركة الاخوان المسلمين، تهمة الاغتصاب والاعتداء الجنسي على امرأتين في 2009 و2012. إحداهن هي الناشطة النسوية في فرنسا هندة العياري والأخرى تدعى كريستيل، وفق منابر إعلامية.

قبل أن يتراجع عن تأكيداته بعدم الاتصال الجنسي مع المرأتين، إثر كشف 399 رسالة نصية استخرجت من هاتف قديم للمشتكية كريستيل، جعلته يعترف بحدوث اتصال جنسي مع الأخيرة “بالتراضي المتبادل”.

وقال طارق رمضان في جلسة اليوم، إنه لا ينوي أن يكون فارا من العدالة، مشيراً إلى أن إصابته بالتصلب اللويحي تعني أنه يجد صعوبة في المشي بعد 10 أشهر من السجن.

وأكد أمام القضاة “سأبقى في فرنسا وأدافع عن شرفي وبراءتي”، طيلة فترة الإفراج عنه، مطالباً إياهم بإنصافه بالقول “أريد منكم أن تتخذوا قراركم من ضميركم وليس لأن إسمي طارق رمضان وأعتبر شريراً في هذا البلد”.

وتوصَّل محققون فرنسيون، في وقت سابق، إلى حقائق جديدة قد تسقِط التهم الموجهة إليه من طرف الناشطة النسوية هندة العياري.

وتأكدوا من تناقض تصريحات المشتَكية هندة العياري حول تاريخ حدوث جريمة الاغتصاب، خلال أول مواجهة بين طارق رمضان ومتهمته دامت مدة ساعتين داخل مكتب قضاة التحقيق المسؤولين عن القضية.

حيث قالت السلفية السابقة خلال المواجهة، في يوليوز الماضي، بأنها تعرضت للاغتصاب في 26 ماي، داخل غرفة بفندق “كراون بلازا” الواقع في ساحة الجمهورية بباريس، في حين كانت سابقاً قد حددت وقائع الجريمة ما بين نهاية مارس وبداية شهر أبريل 2012، فضلا عن تناقضات أخرى أكدها أحد أقارب المشتكية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق