المجتمعيالوطنيفي الواجهة

” العنف ضد النساء ضسارة” يثير غضب الحركة النسائية على الحقاوي

” العنف ضسارة” يثير غضب الحركة النسائية ضد الحقاوي

مجتمع

نددت هيئة التنسيق الوطنية للجمعيات النسائية (اتحاد العمل النسائي، فيدرالية رابطة حقوق النساء، جسورملتقى النساء المغربيات، الجمعية المغربية لمناهضة العنف ضد النساء)،  في بلاغ لها توصل “الإعلامي” بنسخة منه شعار ” العنف ضسارة والسكات عليه خسارة” الذي أطلقته وزارة الأسرة والتضامن في حملة تحسيسية بمناسبة الأيام الأممية لمناهضة العنف ضد النساء.

واعتبرت الحركة النسائية أن هذا الشعار “يعكس منظور الوزارة المحافظ لممارسة العنف ضد النساء” وطالبت بإعادة النظر “بشكل جذري في مثل هذه الشعارات  وتعويضها بما يفيد كون  العنف ضد النساء انتهاكا وجريمة والسكوت عليه مؤامرة ، لأجل  تحقيق أهداف الحملات وتغيير العقليات وتقليص الاعتداءات والعنف ضد النساء والفتيات”.، كما طالبت بإعادة النظر في قانون محاربة العنف بـ”اعتماد التعديلات التي قدمتها الجمعيات النسائية والحقوقية  والتي تتلاءم مع المعايير الدولية “.

ووصفت الهيئات النسائية تعاطي الوزارة مع ظاهرة العنف ضد النساء بـ”استخفاف بخطورتها وتكلفتها الاجتماعية والاقتصادية والصحية على النساء وعلى المجتمع برمته، إن على مستوى  قصور القانون  103/ 13 بشأن العنف ضد المرأة، على الاستجابة الشاملة لتطلعات الحركة النسائية من حيث عدم اعتماده لتعريف حقوقي للعنف بكونه شكل من أشكال التمييز ضد النساء، وللمعايير الدولية الأربعة والوقاية والحماية والتكفل وعدم الإفلات من العقاب”.

وواصلت انتقادها لوزارة الحقاوي مشيرة أن هذه الأخيرة “تختزل كل شيء في شعار يشبه الحملات الاستهلاكية ويشكل نشازا في الساحة الوطنية وفي المنتظم الدولي الذي يعتبر العنف ضد النساء انتهاك للحقوق الإنسانية للنساء وجريمة يعاقب عليها القانون”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مواضيع

إغلاق