إطلالة ثقافيةفي الواجهة

العلامة بودرع يحتفى بتجربته البلاغية الفريدة ويكرم بمدينة سبعة رجال

العلامة بودرع يحتفى بتجربته البلاغية الفريدة ويكرم بمدينة سبعة رجال

الإعلامي – الثقافي

استضافت صباح أمس السبت 24 فبراير 2018 تنسيقية الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية بمراكش العلامة البلاغي الدكتور عبد الرحمان بودرع ،وأقامت على شرفه مائدة فكرية دسمة شارك في إعدادها وتوشيحها كل من الدكتور عباس ارحيلة والدكتور محمد آيت الفران والدكتور عبدالجليل هنوش وإدارة وتنسيق الدكتور فيصل أبو الطفيل.

استهل اللقاء العلمي بإلقاء الدكتور بودرع محاضرة قيمة حول ” لسانيات النص ضرورة معرفية ومنهجية، أو النص الذي نحيا به”، أنار من خلالها جوانب من النص الباني الذي يحيا به الإنسان ويسطع بأمدائه. واضعا خريطة وجوديته بمنهج علمي رصين، انطلق عابرا أقانيمه على أساسات بدءا بنمذجة النص من أجل إعادة تركيب العالم وفق هيئة نفسية ومقامية، واقترابه من رحمية اللغة كشبكة مولدة، ثم النص كعلم سابر لمجرات المعارف اللسنية الحديثة، وجسوره المديدة الممتدة نحو اللسانيات المدونة.

كما أغدق العلامة عبدالرحمان بودرع من بحر ثخومه النابشة في ذرى النص وحيواته استراتيجيات نحثه في الخطاب وخططه البديعة ومواقعه الفاتنة وإضافاته المجازية وبعض النماذج القمينة بالتحليل والاستدلال الخاصة والعامة المتمثلة في أساليب ومدخرات القاموس الخطابي السياسي والاجتماعي المعاصر. دون أن يتأخر عن كشف الحجاب ورشف الكتاب في البلاغة النصية ومجموع خطاب الأخلاق الاجتماعية في الأمثال والأشعار والمتون الحكيمة.
قدرة العلامة بودرع على إعادة صياغة كتابه الأمثولة ” النص الذي نحيا به” كان جوهرا مسنونا ومنجزا واعيا بقصدية الرؤية وإبداعها الأنيق والعميق. وزاد عليه وأبلغ مقصده مداخلات الثلة الجليلة من البلاغيين الدكتور عباس ارحيلة والدكتور محمد آيت الفران والدكتور عبدالجليل هنوش.

الملتقى الفكري الذي أداره بحنكة علمية رصينة الباحث الأكاديمي الدكتور فيصل أبو الطفيل حضره ثلة من خيرة مثقفي وإعلاميي المدينة الحمراء، ونخبة من مهتمي وطلبة سلك الماستر والدكتوراه بجامعة القاضي عياض وفعاليات أخرى من المجتمع المدني.
واختتم اللقاء بتكريم العلامة عبدالرحمان بودرع بإهداء خاص للوحة منجزة بفضاء قصر البلدية الذي نظم تحت قبته التاريخية هذا اللقاء، من إبداع أنامل الفنان التشكيلي والكاليجرافي الأستاذ الحسن الفرساوي.

وضربت تنسيقية الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية بمراكش ومركز عناية للتنمية والأعمال الاجتماعية بالمغرب موعدا جديدا لأنشطة تروم الاقتراب من قيم لغة الضاد وقضاياها الراهنة.

اظهر المزيد

مواضيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: