الاقتصاديالمجتمعيفي الواجهة

العثماني: مؤشرات التنمية البشرية لا زالت دون ما نصبو إليه

العثماني: مؤشرات التنمية البشرية لا زالت دون ما نصبو إليه

الإعلامي: الاقتصاديالمجتمعي

قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني إن “المنظومة الاجتماعية الحالية هي نتاج تراكمات السياسات والبرامج العمومية المتبعة في الميدان الاجتماعي على مدى عقود، ومكنت من ضمان الولوج إلى الخدمات الاجتماعية لفئات واسعة من السكان وتحسين ظروف عيشهم” مستدركا أنه، بالرغم من هذه الإنجازات، فإن “بعضا من الخدمات الاجتماعية المقدمة لفئات من المواطنين، لا ترقى إلى المستوى المنشود، وهو ما تعكسه مؤشرات التنمية البشرية التي لا زالت دون ما نصبو إليه، في مجالي التعليم والصحة بالخصوص”.

وأضاف في كلمة افتتاحية للمناظرة الوطنية للحماية الاجتماعية التي تنظمها الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة صباح اليوم بالصخيرات، أن النهوض بالخدمات الاجتماعية يستلزم “القيام بإصلاحات عميقة لسد هذا الخصاص، باستحضار الحاجيات الآنية والمستقبلية، لتفادي الضغوطات التي قد تنتج جراء الانتقال الديموغرافي الذي تعرفه بلادنا، وما يواكب ذلك من تزايد في حاجيات وانتظارات المواطنين”.

وتابع المتحدث أن “النظام الذي نطمح إليه يجب أن يساعد الأسر من أجل تعميم التعليم الأولي لدى الأطفال وكذا السلك الأساسي من التعليم وتنمية قدرات ومهارات الشباب من أجل إدماجهم في الحياة العملية والحياة العامة. ويجب أن تهتم هذه المنظومة أيضا بالأشخاص المسنين، الذين يعانون من عدة احتياجات، وبالأشخاص في وضعية إعاقة”، مردفا أن الحماية الاجتماعية يتوخى منها “تنمية نظام متماسك لولوج كل المواطنين وعلى قدم المساواة للخدمات الصحية ذات الجودة وفي الآجال المطلوبة، خاصة بالنسبة للأشخاص في وضعية اجتماعية خاصة”.

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق