الوطنيفي الواجهة

العثماني: المغرب ينعم بالأمن والاستقرار والأحداث الإجرامية أو الإرهابية لا تشوش

في كلمة خلال مجلس الحكومة خصها للحديث عن إنجازات 2018

العثماني: المغرب ينعم بالأمن والاستقرار والأحداث الإجرامية أو الإرهابية لا تشوش

الوطني

أشاد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بالأمن والاستقرار في البلاد، ونوه بالجهد الكبير الذي تقوم به الأجهزة الأمنية بمختلف هيئاتها، واعتبر الأحداث الإجرامية أو الإرهابية التي شهدها المغرب “لا تشوش على أمنه واستقراره”، منوها بعمل مختلف الأجهزة الأمنية التي استطاعت خلال هذه السنة تفكيك حوالي 20 شبكة إرهابية، مما يبيّن الجهد المبذول أمنيا، وعدد الشرور التي تم تفادينها بفضل الله أولا، والجهود التي يرعاها جلالة الملك محمد السادس حفظه الله، وعمل الأجهزة الأمنية، وجهود الجميع”.

وتابع رئيس الحكومة خلال مجلس الحكومة المنعقد اليوم الخميس 27 دجنبر التي خصها للحديث عن إنجازات عمل الحكومة ل2018 إن حفظ أمن البلاد، “مسؤولية الجميع، مواطنون ومجتمع مدني ومثقفون وإعلام وجهات حكومية وغيرها، وقد برهنت جميع شرائح المجتمع المغربي رفضها العمل الإرهابي، وإدانتها ومواجهتها له، مما يعكس طابع الشعب المغربي المتضامن، وصاحب المواقف الصارمة، لتوجيه الرسائل الضرورية لمن يهمه الأمر، بأن الشعب المغربي موحد”.

وفي سياق حديثه عن الإنجازات أكد اللعثماني على تحسن عموم المؤشرات الاقتصادية في ظل محيط إقليمي ودولي يشهد العديد من التقلبات والإشكالات ذات الطابع الاقتصادي والاجتماعي، مشيرا بالخصوص إلى الاستثمارات الخارجية التي ستحقق هذا العام ما يزيد على 41 في المائة مقارنة مع السنة الماضية.

وحثّ رئيس الحكومة جميع القطاعات الحكومية الأخرى بإعلان إنجازاتها “ليتمكن المواطنون والإعلاميون من التعرف على الجهود التي تقوم بها مختلف القطاعات الحكومية وحصيلة عملها”، وهو الموضوع، الذي وعد رئيس الحكومة بالعودة إليه بتفصيل في لقاء خاص سيعقد قريبا بين أعضاء الحكومة للإعداد الجماعي لحصيلة نصف الولاية في أفق تقديمها للبرلمان، تكريسا لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: