إطلالة ثقافيةفي الواجهة

إصرار المنشد المغربي ياسين لشهب على نيل اللقب

إصرار المنشد المغربي ياسين لشهب على نيل اللقب

ستة مشاركين يستعدون للمنافسة على لقب “منشد الشارقة” العاشر

الإعلامي – الثقافي والفني

 الشبكة الوطنية للاتصال والعلاقات العامة – NNC

 

في سرد لحكايته مع برنامج منشد الشارقة، أكد المشارك المغربي ياسين لشهب، من مدينة بن سليمان، شرق العاصمة الرباط، والذي يدرس الإعلام في المعهد العالي للصحافة والإعلام بالدار البيضاء، أنه بدأ الإنشاد في عمر مبكر حيث افتتح مرة حفلاً دراسياً سنوياً بتلاوة القرآن الكريم جذب انتباه معلميه الذين أشاروا آنذاك إلى ذويه بأنه يمتلك موهبة كبيرة وعليهم الاعتناء بها.

وقال: “شاركت في الأعوام الثلاثة الماضية بالبرنامج ووصلت إلى التصفيات النهائية، ولكن للأسف لم يحالفني الحظ في أن أحظى بلقب منشد الشارقة الذي أعتبره واحداً من أهم المنصات التي تعتني بالمواهب الإنشادية وتقدّمها للجمهور بما يليق برسالة هذا الفن النبيل”.

وتابع: “تمتلك مملكة المغرب إرثاً كبيراً في مجال الإنشاد، ولدينا ألوان موسيقية متنوعة مثل التراث الحساني الذي يشتهر به الجنوب، والأندلسي في مدينة فاس، والأمازيغي في جبال الأطلس، إلى جانب كوكبة من الرواد أصحاب الأثر الكبير على هذا المجال”.

 

فقد تمكنت دورة البرنامج العاشرة لهذا العام، والتي يسدل الستار عليها يوم الجمعة 22 ديسمبر الجاري في مسرح المجاز بالشارقة، من تأهيل ستة مشاركين إلى الجولة الختامية، بعد أن استطاعوا ومن خلال تقديمهم لأجمل ما لديهم من مواهب إنشادية، أن يعبّروا عن قدرات وإمكانيات صوتية كبيرة ومميزة، إلى جانب نقل صورة حضارية عن بلادهم، بما يشير بوضوح إلى أن الموهبة وحدها لا تكفي، بل يجب أن تكون مرتبطة بإلمام بفن الإنشاد وأصوله.

ومنذ بدايته في العام 2007، استطاع برنامج “منشد الشارقة”، الذي تنظّمه مؤسسة الشارقة للإعلام، وتبثه قناة الشارقة الفضائية، أن يثبّت لنفسه مكانة مرموقة على صعيد البرامج الهادفة إلى تعزيز حضور الفنّ الهادف، ورعاية المواهب الإبداعية وصقلها، وإتاحة الفرصة لها للتعبير عن ذاتها وأحلامها، من خلال استقطاب الشباب من مختلف الدول العربية، للتنافس فيما بينهم على نيل لقب البرنامج، الذي بات الأرفع في هذا المجال.

 

اظهر المزيد

مواضيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: