أخبار وطنيةفي الواجهة

إحداث 89 ألف 884 منصب شغل سنة 2017 بالمجال الصناعي

إحداث 89 ألف 884 منصب شغل سنة 2017 بالمجال الصناعي

الإعلامي – الاقتصادي / المجتمعي

قدم مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، عرضا حول وضعية التشغيل بالقطاع الصناعي منذ انطلاق استراتيجية تسريع التنمية الصناعية في سنة 2014. الاستراتيجية التي وضعت أهدافها في ظرف ست سنوات (2014-2020) من أجل إحداث حوالي 500 ألف منصب شغل على المستوى الصناعي.

وأخبر العلمي في عرضه الذي قدمه الخميس 22 مارس، أمام المجلس الحكومي، أن مصالح الوزارة عملت على جرد شامل لقائمة المقاولات الصناعية بحسب الجهات والمدن، ثم التوجه نحو الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي من أجل تجميع المعطيات من الفترة 2013-2017، بناء على القطاعات، والمدن والجهات وكتلة الأجور والعدد، وذلك من أجل الضبط الفعلي لحجم وعدد مناصب الشغل المحدثة سواء الخامة أو الصافية، والتي أجمل حصيلتها كالتالي:

في سنة 2015 تم إحداث 52 ألف و376 منصب شغل في المجال الصناعي و76 ألف 227 منصب في سنة 2016، وفي سنة 2017 تم إحداث 89 ألف 884 منصب شغل. وهو ما يعكس تقدما وتحولا ملموسا نتج عن مجهود معتبر للدولة عبر صندوق التنمية الصناعية وعبر مواكبتها لمختلف القطاعات الصناعية بعقود برامج، سواء بقطاع السيارات، المناطق الحرة، بالصناعات الغذائية، النسيج، الطائرات، الصيد البحري، الصيدلة، وغيرها.

وبالنظر إلى ما تحقق من هذه الاستراتيجية، وإذا تم الحفاظ على المعدل الذي تم تسجيله سنة 2017، أي إحداث أزيد من 89 ألف منصب شغل، فإنه سيتم تجاوز الهدف المحدد في 500 ألف منصب، يقول الوزير، ليبلغ عدد مناصب الشغل 550 ألف منصب.

وتوقف المجلس الحكومي عند مناصب الشغل الصافية، حيث قدم وزير الصناعة المؤشرات المرتبطة بها، بحيث تم تسجيل 3738 منصب شغل، سنة 2015، وفي 2016 تم تسجيل 32 ألف و962 منصب، وفي 2017 تم تسجيل 46 ألف و36 منصب شغل صافي.

كما أشار مولاي حفيظ العلمي إلى أن من نتائج هذه الحركية في مجال التشغيل تطور القيمة المضافة للقطاع الصناعي بحيث إنه ما بين 2013 و2014 كان تطور القيمة المضافة 1 في المائة فقط فيما ما بين 2014-2015 انتقل إلى 5 في المائة وما بين 2015-2016 قفز إلى 12 في المائة.

اظهر المزيد

مواضيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: