الثقافي و الفنيفي الواجهة

أكاديميون يقاربون نزعات التجديد الصوفي بمراكش

الدعوة إلى ملاءمة العقل بقضايا التصوف والعرفان

أكاديميون يقاربون نزعات التجديد الصوفي بمراكش ويدعون إلى ملاءمة العقل بقضايا التصوف والعرفان

الثقافي والفني

يستمد مشروع تجديد الفكر الصوفي أهميته المعرفية و المجتمعية من بواعث عدة تجعله يكتسي طابع الإلحاح و الراهنية، ومن جملتها حاجة الأمة اليوم إلى التربية العرفانية في زمن تعاظمت فيه النزعات المادية والميول الفردانية المهددة للأمن الروحي والقيم الإسلامية ذات البعد الإنساني في الجوهر والمبدأ. انطلاقا من هذا الوعي دعا كل من الاتلاف الوطني للغة العرية( تنسيقية مراكش) ومركز عناية للتنمية والأعمال الاجتماعية والمقهى الثقافي لرياض دار الشريفة إلى ندوة علمية احتضنها فضاء الدار، أمس الأربعاء 10 أكتوبر 2018 .


انشغلت الندوة أساسا بالنطر في كتاب التجديد في الفكر الصوفي، نماذج من مدارس التصوف التجديدي، لمؤلفه محمد المهدي منصور.
وافتتح مقدم الندوة الباحث في الذهنيات الدينية الأستاذ محمد اسموني بالتأكيد على أهمية النظر في تجديد الفكر الصوفي كشرط صحة لا تستقيم الإفادة المجتمعية من العرفان من دونها.
وهو أمر لا يمكن أن ينهض به إلا من اتصل بالواقع الصوفي نظرا وعملا، كما هو الشرط بالنسبة لحمد المهدي منصور صاحب الكتاب موضوع القراءة.

قدمت خلال هذه الندوة ثلاث ورقات علمية رصينة يعكس تنوعها غنى العرض الفكري المبسوط في المصنف. فالباحث في التراث المغربي الدكتور علي الخامري شدد على أهمية سؤال التجديد في الفكر الصوفي، باعتباره في الجوهر مساءلة لأصوله وفرصة لتنقيح هذه التجربة الإنسانية الراقية مما لحقها من شوائب مست نقاءها الروحي.
وقدم الباحث نور الدين الصوفي المتخصص في الأدبين المغربي والأندلسي قراءة منهاجية ومقاماتية للكتاب؛ حيث نوه بعلمية منهج صاحبه، وأيضا بحضور نفسي روحاني يلمسه القارئ بين ثنايا العمل، لا يتفق إلا من جمع بين الدربة والمراس في عمل السالكين.
وبنزعة أكاديمية صارمة قرأ الدكتور حسن المازوني المتخصص في الثقافة الإسلامية النص موضوع الندوة، حيث وقف على عتباته، والتي تعكس مجتمعة تمكن المؤلف من صنعته، مما جعل

من العمل إضافة نوعية قيمة في المعرفة الصوفية.

كما جدد الدكتور محمد المهدي منصور في كلمته التفاعلية مع القراءات المقدمة استعراض القضية الأساس لمصنفه و التمثلة أساسا في الحاجة إلى ضرورة استلهام التجارب التجديدية الحقيقة في الفكر الصوفي، بالقدر الذي يسعف في تنقيح هذا الفكر مما علق به من شوائب و ألحق به من أباطيل. و هو ما سيساهم دون شك في إحداث مصالحة حقيقية بين هذا المكون وفئات عريضة خاصمته عن سوء فهم.
اللقاء العلمي تخللته عروض موسيقية فنية من المديح والسماع والإنشاد أحيته فرقة الفنان المغربي جواد الشاري في جو طبعته روح الإنصات الصوفي الروحاني بحضور جمهور عريض من المتتبعين للشأن الثقافي والفني بمراكش.

اظهر المزيد

صابر جهاد

صحافي محرر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مواضيع

إغلاق