المجتمعيفي الواجهة

أعضاء التنسيقية الوطنية لخريجي الكفاءة المهنية يطالبون إدماجهم في الوظيفة العمومية

عبد الرحيم نفتاح

أعضاء التنسيقية الوطنية لخريجي الكفاءة المهنية يطالبون إدماجهم في الوظيفة العمومية
طالب أعضاء التنسيقية الوطنية لخريجي الكفاءة المهنية ضمن “البرنامج الوطني 25 ألف إطار “الحاصلين على شهادة الكفاءة، بإدماجهم في الوظيفة العمومية وشبه العمومية، وذلك خلال وقفة احتجاجية نظموها يوم الثلاثاء 4 دجنبر 2018 أمام مقر وزارة التربية الوطنية بالرباط.
ورفع خريجو البرنامج الوطني عدة شعارات من قبيل “واك واك على شوهة وسلمية واقتلتوها، باراكة من العطالة، هذا عيب هذا عار والأطر في خطر، لا رجوع من الشوارع والساحات إلا بعد الإدماج المباشر”.
وطالب المحتجون الغاضبون سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، بفتح حوار جاد معهم وبتفعيل الخطاب الملكي الأخير الذي دعافيه إلى الاهتمام بالشباب والانكباب بكل جدية ومسؤولية على هذه المسألة، من أجل توفير الجاذبية والظروف المناسبة لتحفيز هذه الكفاءات على الاستقرار والعمل بالمغرب، واصفين الحكومة بـ”الفاشلة” لكونها لم تجد حلا لإنصاف هؤلاء الأطر المحتجين.
 وأوضحت مصادر أن هذه الوقفة الاحتجاجية تأتي من أجل المطالبة بتوظيف ما يقارب 180 إطار مجازا من ضمن 8000 إطار تم تكوينهم في تخصصات مختلفة ما بين 2016 و2018، تطلبت منهم التفرغ لموسمين دراسيين بعد قبولهم في التكوين.
وأضافت المصادر نفسها أن 180 مجازا من ضمن 8000 إطار، هم من زالوا يدافعون عن حقهم في التوظيف، في الوقت الذي فضل العديد من الخريجين الانسحاب من الاحتجاجات أو استكمال دارساتهم العليا، كما اشتغل البعض منهم في قطاع التعليم كأساتذة متعاقدين.
وتابعت المصادر نفسها أن هؤلاء المحتجين يطالبون بإدماجهم في المباراة الخاصة بالأساتذة المتعاقدين التي تم الإعلان عنها هذا الشهر ، مشيرة إلى أنهم مستمرون في نضالاتهم حتى تحقيق المطالب المشروعة.
ويواصل خريجو البرنامج الوطني 25 ألف إطار، الحاصلين على شهادة الكفاءة المهنية مسارهم الاحتجاجي، والذي رصدت له حوالي 500 مليون درهم، مطالبين بإصدار ظهير يقنن شهادة الكفاءة المهنية التي حصلوا عليها بحسب القانون المنظم لها، والتوظيف في القطاع العمومي وشبه العمومي، بعدما تراجعت الحكومة من التزاماتها تجاههم بالتوظيف.
يذكر أن حكومة بنكيران السابقة هي من أطلقت هذا البرنامج، ويتعلق باستكمال تأهيل 25 ألف من حاملي شهادة الإجازة من خلال تزويدهم بكفايات ذاتية ومهنية إضافية تمكنهم من فرص أكبر للاندماج في سوق الشغل، ويمتد على مدى ثلاث سنوات 2016 – 2018.
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مواضيع

إغلاق