تدوينات مختارة

21:32

طلحة جبريل: صيفٌ قائظ

لحوم الدواجن المجمّدة الأمريكية تدخل الأسواق المغربية في إطار اتفاقية التبادل الحر

8 أغسطس 2018 - 4:28 م الاقتصادي , المجتمعي , في الواجهة

لحوم الدواجن المجمّدة الأمريكية تدخل الأسواق المغربية في إطار اتفاقية التبادل الحر

الاقتصادي – المجتمعي

قرررت الحكومة مؤخرا السماح باستيراد لحوم الدواجن الأمريكية، وفِي إطار التفاعلات التي خلّفها الخبر، خرجت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية بتوضيحات أكدت فيها أن خطوة استيراد لحوم الدواجن الأمريكية هي “جزء من متابعة تنفيذ اتفاقية التبادل الحر بين المغرب والولايات المتحدة الموقعة في 15 يونيو 2004 والتي دخلت حيز التنفيذ في 1 يناير 2006”.

وأضافت الوزارة، أن تطبيق اتفاقية لحوم الدواجن المجمّدة، لم يصبح ساري المفعول إلا في ماي 2018.

وأكدت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية من خلال بيان توضيحي؛  أن جميع الواردات القادمة من الولايات المتحدة الأمريكية من لحوم الدواجن والمنتجات المشتقة من لحوم الدواجن لا يمكن أن تكون مقبولة دون اعتماد الشهادة الصحية المرافقة للمنتجات المعنية مع أو بدون حصص.

– – – –

توضيح وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية

المملكــة المغربيــة
Royaume du Maroc
وزارة الفلاحـــة والصيــــد البحـــري والتنمية القروية والمياه والغابات
2018.08.07
 توضيحات بخصوص استيراد لحوم الدواجن من الولايات المتحدة
تندرج هذه الخطوة في إطار تنفيذ مقتضيات اتفاقية التجارة الحرة بين المغرب والولايات المتحدة التي دخلت حيز التنفيذ سنة 2006.
لم يتم تنفيذ اتفاقية استيراد لحوم الدواجن المجمدة حتى ماي 2018، بعد اعتماد الضوابط الصحية والضمانات التي يطلبها المغرب.
تخص الحصص التفاوضية منتجات الدواجن المجمدة فقط.
عقب تصريحات الممثل الأمريكي للتجارة روبرت لاايتزر ووزير الزراعة الأمريكي سوني بيردو حول فتح السوق المغربي لصادرات الدواجن الأمريكية، ترغب وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات في تقديم الشروحات التالية:
الخطوات المعلنة ليست بجديدة، فهي جزء من متابعة تنفيذ اتفاقية التجارة الحرة بين المغرب والولايات المتحدة الموقعة في 15 يونيو 2004 والتي دخلت حيز التنفيذ في 1 يناير 2006.
لم يصل قطاع الفلاحة المغربي وممثلي المكتب الأمريكي الممثل للتجارة إلا في ماي 2018 إلى الاتفاق بطريقة منسقة على محتوى الشهادة الصحية التي يجب أن ترافق جميع الواردات من لحوم الدواجن، والمنتجات المشتقة من لحوم الدواجن القادمة من الولايات المتحدة الأمريكية وفقًا للأحكام التي تم التفاوض عليها سابقًا في اتفاقية التجارة الحرة.
الواردات القادمة من الولايات المتحدة من لحوم الدواجن والمنتجات المشتقة من لحومها هي منتجات مجمدة، ووفقاً لبنود اتفاقية التجارة الحرة، فإنها تستفيد من الامتيازات الجمركية مع أو بدون الحصص التعريفية (حصص التعريفة الجمركية). تم تحديد هذه المساهمات التي تم تخصيصها وفقًا لمبدأ الخدمة الأولى للقادم الأول (PVPS) وبدعم من إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة (ADII)  حيث قدرت في العام 2018 بـ 8958 طنًا ما يعادل 1.3٪ من الاستهلاك الوطني لهذه المنتجات.
جميع الواردات القادمة من الولايات المتحدة الأمريكية من لحوم الدواجن والمنتجات المشتقة من لحوم الدواجن لا يمكن أن تكون فعالة دون اعتماد الشهادة الصحية لمرافقة المنتجات المعنية مع أو بدون حصص. في هذا السياق، عقدت محادثات تقنية بين الطرفين في ماي 2018 وأسفرت عن اعتماد الشهادة الصحية المنسقة المذكورة أعلاه.
وبناء على ذلك، يجب أن تكون الواردات إلى المغرب من لحوم الدواجن والمنتجات المشتقة من لحوم الدواجن المجمدة القادمة من الولايات المتحدة الأمريكية، مصحوبة بالإضافة إلى الشهادة الصحية لشهادة الذبح الحلال، ويجب أن تستوفي الشروط المنصوص عليها في إشعار مستوردي لحوم الدواجن ومنتجاتها رقم 443 من 06/08/2018 المنشورة على الموقع الإلكتروني لقطاع الفلاحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *