تدوينات مختارة

21:32

طلحة جبريل: صيفٌ قائظ

حدث له أكثر من رمزية…

2 أغسطس 2018 - 12:52 م الوطني , في الواجهة , قالت الصحافة

حدث له أكثر من رمزية…

الوطني

قام رئيس الحزب الشعبي الإسباني، بابلو كاسادو، الأربعاء فاتح غشت، بزيارة إلى مدينة سبتة المحتلة الخاضعة للسيادة الاسبانية، توجه خلالها رفقة حاكم المدينة إلى المعبر الحدودي الفاصل مع الأراضي المغربية.

وتفقد بابلو كاسادو، رفقة حاكم سبتة خوان فيفاس، معبر “تراخال” في الشريط الحدودي،

وفي لقطة توقفت عندها وسائل الإعلام الإسبانية، رفض شرطي مغربي تابع لمديرية الأمن الوطني، السلام على رئيس الحزب الشعبي وحاكم مدينة سبتة. وأظهرت الصور أن الشرطي الذي كان في المعبر الحدودي من الجانب المغربي، أبقى يديه وراء ظهره في الوقت الذي مدّ فيه المسؤول الإسباني يده للسلام، دون أن يُبادله ذلك الشرطي المغربي.

وتناقلت عدسات الصحافة التي صوّرت الحدث أمام المعبر الحدودي للمدينة السليبة، قنوات إسبانية عديدة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *