الوطني

13:22

مدرسة المواطنة..

“الشركات المدنية للمهنيين بين التشريع والممارسة” موضوع ندوة علمية بالدار البيضاء

30 يونيو 2018 - 4:03 م الاقتصادي , المجتمعي , في الواجهة

“الشركات المدنية للمهنيين بين التشريع والممارسة” موضوع ندوة علمية بالدار البيضاء

هناك فقط 30 شركة مدنية مهنية في المغرب ، 7 منها في الدار البيضاء.

 

المجتمعي

احتضنت احدى فنادق مدينة الدار البيضاء  الجمعة 29 يونيو 2018 ندوة علمية / قانونية اختير لها عنوان :” الشركات المدنية للمهنيين بين التشريع والممارسة ” ، والتي نظمتها الشركة المدنية المهنية للمحاماة كوسطاس . افتتحت أشغال هذه الندوة التي حضرها العديد من الاطباء والصيادلة والمحامين ورجال القانون ونخبة من المهتمين بموضوع الممارسات المدنية المهنية ، بكلمة اللجنة المنظمة التي ذكرت بالسياق القانوني والمهني التي تندرج فيه الندوة ، وايضا تتزامن مع الذكرى الخامسة لتأسيس الشركة . ليطرح مسير مكتب الشركة حسن السوني العديد من النقط التي تتضمنها اشغال الندوة والغاية منها ، توحيد الجهود وتجميع الارادات والمواد من أجل اشتغال جماعي يروم تجويد  المسار المرتبط بالإبداع الذي اصبح بشكل ملح منطلق كل المجالات القانونية والمهنية ، حيث اضاف مسير مكتب الشركة في سياق كلمته ،أن اليوم نريد اثارة نقاش وطني يهم الكثيرين في مجال المحاماة ، والقانون ، حيث التشريع المغربي يلفه نوع من الغموض وهذا ما دفعنا الى دعوة للعديد من الممارسين من اطباء وصيادلة …للاستشارة في الموضوع لمعرفة ما يقع في مجال الممارسة المهنية ” المحاماة ” التي تعتبر اكثر تعقيدا واكثر تكلفة : على المحامي اتقان أكثر من ثلاث لغات ،  توفره على مقر مجهز…

وأكد محمد أغناج، شريك ومؤسس للشركة المدنية المهنية للمحاماة ” كوسطاس “،  أن الهدف من تنظيم هذه الندوة هو اعطاء نظرة شمولية على التشريع المغربي المتعلق بممارسات المهنيين في اطار شركة أو شراكة ، حيث هناك نصوص متفرقة وقوانين منظمة لجميع هذه المهن خصوصا القانونية التي تهم الشراكة أو الشركة ، والتشريعات المقارنة يضيف محمد أغناج ، خاصة التشريع الفرنسي والتشريع الأنكلوساكسوني تطور في اتجاه استهداف البنية الجماعية للممارسة المهنية حيث أصبح أقوى من النظام القانوني المعمول به في المغرب ، وباعتبارنا مارسنا لمدة خمس سنوات في اطار شركة مهنية ، اذ تعتبر اليوم يؤكد محمد أغناج أكثر عددا بالنسبة للشركات المهنية الأخرى في المغرب ، وباعتبارنا اطلعنا على البنية القانونية المقارنة ، كما أكد أن بالنسبة لمدينة بحجم الدار البيضاء لا تتوفر الا على 7 شركات مدنية مهنية ، وهذا يضيف ،لا يتناسب مع حجم المدينة ومع حجم تعويض محام فئة الدار البيضاء ، حيث في المغرب كله توجد 30 شركة مدنية مهنية فقط ، فتطوير هذا الشكل من الممارسة المهنية هو المساهمة في تطويرها حتى ترقى للتفاعل في ما بينها في اطار مؤسسة أخرى .

وعن سؤال الهدف من الندوة ، أكد أغناج أن الهدف اليوم هو الاطلاع على البنية القانونية واقتراح امكانية تطويرها بما يرقى الى مستوى الممارسة المهنية والانظمة المقارنة  .

تبقى الاشارة الى أن الندوة عرفت القاء عدة ورقات قانونية عميقة من حيث الافكار والرؤى والتجارب … ساهم بها أساتذة جامعيون ، محامون ، مفوضون قضائيون ، خبراء محاسبون عدول …

و فتح موضوع الندوة  شهية الحضور بتدخلات وملاحظات أثرت النقاش وعمقته من خلال تدخلات أطباء ورجال قانون وأساتذة … حيث أكدوا على ضرورة توثيق أشغال هذه الندوة من خلال اصدار كتيب جماعي يتضمن كل الأوراق القيمة التي طرحت في الندوة في أفق متابعة ودراسة كل الجوانب المتعلقة بالممارسات المدنية المهنية .

الدار البيضاء : محمد معتصم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *