تدوينات مختارة

21:18

ستالين ماكدونالدز..

تدوينات مختارة

16:43

الأدب الروسي

تدوينات مختارة

14:19

حسن اليوسفي: غذاؤنا مُلوّث

المنتدى المغربي للصحافيين الشباب يدعّم لائحة “حرية، مهنية، نزاهة”

11 يونيو 2018 - 4:04 م إعلام واتصال , في الواجهة

المنتدى المغربي للصحافيين الشباب يدعّم لائحة “حرية، مهنية، نزاهة

المنتدى المغربي للصحافيين الشباب يعقد مجلسه الإداري
عقد “المنتدى المغربي للصحافيين الشباب” الدورة الثانية لمجلسه الإداري يوم السبت 09 يونيو 2018 بالمعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط، تحت شعار: “من أجل مجلس وطني للصحافة يدافع عن أخلاقيات المهنة وحرية الإعلام”.
وتداول المشاركون في هذه الدورة، عددا من القضايا المتعلقة بانتخابات المجلس الوطني للصحافة والشأن الداخلي والتنظيمي للمنتدى وواقع الصحافة والإعلام.
وبناء على نقاش مستفيض، خلص المجلس الإداري لـ”المنتدى المغربي للصحافيين الشباب”، إلى التأكيد على مستوى انتخابات المجلس الوطني للصحافة، على أهمية المشاركة في انتخابات هذا المجلس، باعتبارها حصيلة عمل متواصل امتد لعقود من أجل التنظيم الذاتي للمهنة، من خلال المبادرات والبرامج والحملات، التي ساهمت فيها تنظيمات نقابية وجمعوية وكفاءات مهنية وخبرات أكاديمية، في ارتباط وثيق بالنضال من أجل حرية الصحافة والإعلام، رغم كل ما سجله المنتدى المغربي للصحافيين الشباب في بلاغاته الرسمية من ملاحظات على المسار الذي طبع تنظيم هذه الانتخابات، ورفضه لعدد من المقتضيات الواردة في القانون المتعلق بتنظيم المجلس الوطني للصحافة.
وأكد بيان المجلس الوطني أنه انطلاقا من روح المسؤولية التي يتشبث بها عضوات وأعضاء المنتدى المغربي للصحافيين الشباب ورغبتهم في إنجاح تجربة المجلس الوطني للصحافة في بلادنا، وتنزيل الصلاحيات المهمة التي جاء بها القانون رقم 90.13 المنظم له، وانطلاقا أيضا من التعاطي الإيجابي مع البلاغ المشترك الصادر عن النقابة الوطنية للصحافة المغربية والجامعة الوطنية للصحافة والإعلام والاتصال، باعتباره خطوة جيدة في اتجاه تعزيز أواصر التضامن والوحدة، لخدمة مطالب الصحافيين ومختلف العاملين في قطاع الإعلام، فإن المنتدى المغربي للصحافيين الشباب، فإنه يعلن انخراط عضواته وأعضائه في دعم لائحة “حرية، مهنية، نزاهة”.
 وإذ يؤكد المجلس الإداري على انخراطه المسؤول في انتخابات المجلس الوطني للصحافة، فإنه يشدد على ضرورة مراجعة بعض المقتضيات الواردة في القانون المنظم له، وخصوصا اشتراط 15 سنة من التجربة للترشح لعضويته فضلا عن تركيبة أعضائه. وفي هذا الإطار، كلف المجلس الإداري لجنة من الصحافيات والصحافيين، من أجل إعداد مذكرة سيتم تقديمها إلى مختلف الفرق البرلمانية والمؤسسات الحكومية والاستشارية ذات الصلة بقطاع الإعلام، بهدف تعديل النص القانوني المؤطر للمجلس في المستقبل.
وشدد المجلس الإداري لـ”المنتدى المغربي للصحافيين الشباب”، على أن الإشكاليات المرتبطة بأخلاقيات مهنة الصحافة، تندرج في إطار جدلية الحقوق والواجبات، التي ينبغي على كل المهنيين والناشرين ومسؤولي المؤسسات الإعلامية الالتزام بها، وعلى رأسها الاتفاقية الجماعية التي تنظم العلاقات بين الطرفين، وعلى مختلف المستويات التعاقديّة والمهنية والأخلاقية. ومن هذه المنطلقات يأتي الحرص على التنظيم الذاتي للمهنة، باعتبارها جزء أساسيا في جدلية الدفاع عن حقوق الصحافيين والحرص على الإلتزام بواجباتهم.
وأعلن المجلس الإداري انخراط المنتدى المغربي للصحافيين الشباب في عملية إعداد ميثاق لأخلاقيات المهنة، المنصوص عليه في المادة 2 من القانون رقم 90.13 المتعلق بتنظيم المجلس الوطني للصحافة، وفي الإجراءات الواردة داخل خطة العمل الوطنية من أجل دعم الديمقراطية وحقوق الإنسان. وفي هذا الإطار، قرر المجلس عقد عدد من اللقاءات الجهوية بين الصحافيين المهنيين، من أجل صياغة ووضع ميثاق لأخلاقيات المهنة وفقا للمعايير الدولية، من أجل تقديمه في المستقبل والترافع بشأنه لدى المجلس الوطني للصحافة، أخذا بعين الاعتبار للتجارب الفضلى على المستوى العالمي، والتراكم الحاصل على المستوى الوطني في هذا الإطار. وكلف المجلس الإداري أعضاء المكتب التنفيذي من أجل تنظيم لقاء بين ممثلي لائحة “حرية، مهنية، نزاهة”، وأعضاء المنتدى المغربي للصحافيين الشباب، بهدف مناقشة مضمون برنامجها الانتخابي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *