تدوينات مختارة

21:18

ستالين ماكدونالدز..

تدوينات مختارة

16:43

الأدب الروسي

تدوينات مختارة

14:19

حسن اليوسفي: غذاؤنا مُلوّث

أداة فيسبوك الجديدة لكشف الأخبار الكاذبة.. ماذا تعرف عنها؟

8 يونيو 2018 - 11:44 ص إعلام واتصال , في الواجهة , قالت الصحافة

أداة فيسبوك الجديدة لكشف الأخبار الكاذبة.. ماذا تعرف عنها؟

قالت الصحافةإعلام واتصال

معظمنا يواجه عددا من الأخبار الكاذبة عند تصفح فيسبوك من حين إلى حين، وتتفاوت القدرات بين الأشخاص من حيث سرعة وإجراءات تحديد ما إذا كان الخبر كاذبا أم لا، ولكن بشكل عام تعد هذه المشكلة أحد المشاكل التي تواجه الكثير مننا أثناء استخدام الموقع الشهير.

ويتزايد انتشار الأخبار الكاذبة مع كل شخص يشاركها دون التأكد من المصدر أو التأكد من صحة الخبر بأي شكل، فقط يقرأ الشخص العنوان، يجده في نفس اتجاه رأيه، يقوم بمشاركته حتى يصل لك ولغيرك دون متابعتك للموقع الذي نشره من الأساس، وبذلك يشارك الأشخاص الذين هم في قائمة أصدقائي وأصدقائك على فيسبوك في نشر الأخبار الكاذبة يوميا بمعدل كبير.

ويقدم لك فيسبوك حلا جيدا للتعامل مع هذا على الرغم من أنه ليس حلا نهائيا لإبادة مثل هذه الأخبار التي تعتبر مهمة إبادتها صعبة للغاية. أداة فيسبوك الجديدة ستساعدك ببساطة على تصفية هذه الأخبار بشكل سهل دون الحاجة إلى الخروج من التطبيق.

وبعد التحديث الجديد الذي يساعد على تتبع الأخبار الكاذبة بسهولة والذي تم تفعيله بالفعل على المنصة، ستجد علامة “i” عند كل خبر تراه منشور عبر الموقع في تغذية الأخبار الخاصة بك، والتي يمكنك الاستعانة بالصورة التي في الأدنى لمعرفة كيف تبدو.

وعند الضغط على علامة “i” فسيظهر لك فيسبوك نبذة سريعة عن الموقع الذي نشر الخبر على ويكيبيديا الموسوعة الشهيرة بالإضافة إلى أخبار أخرى قد نشرها الموقع مع قائمة من أصدقائك على فيسبوك الذي قاموا بمشاركة المقال، لتتمكن بشكل سريع من معرفة ما إذا كان الموقع يقدم أخبارا كاذبة أو هو مصدر موثوق أم لا.

وفي حالة الصورة التي في الأعلى فهي لخبر منشور عبر وكالة أسوشيتيد بريس، أحد الوكالات الأكثر دقة في العالم، لذا حتى إن لم تكن تعرف موقعها فبمنتهى السهولة يمكنك معرفة أنها أحد المصادر الموثوقة للأخبار دون الحاجة لغلق تطبيق فيسبوك ثم الرجوع إليه.

وباستخدام هذه الخاصية فمن الممكن أن تمتنع تماما عن مشاركة الأخبار الكاذبة حتى عن طريق الخطأ كما من الممكن أن تكون إيجابيا وتحاول نشر الطريقة للحد من الانتشار الخاص بالأخبار الكاذبة الذي من الممكن أن يكون له آثار سلبية على الدولة التي تعيش بها.

 

عن “القيادي”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *