المنتدى الاجتماعي المغاربي: من أجل مشروع سياسي لبناء منطقة مغاربية ديمقراطية ومتضامنة

12 أبريل 2018 - 9:30 ص الثقافي و الفني , الوطني , في الواجهة

المنتدى الاجتماعي المغاربي: من أجل مشروع سياسي لبناء منطقة مغاربية ديمقراطية ومتضامنة

تنظم لجنة المتابعة للمنتدى الاجتماعي المغاربي، بتعاون مع منتدى بدائل المغرب والمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، إحياء لنداء طنجة، ندوة بمدينة البوغاز، وذلك يوم السبت 28 أبريل الجاري.

 

الإعلامي – الثقافي / الوطني

تنظم لجنة المتابعة للمنتدى الاجتماعي المغاربي، بتعاون مع منتدى بدائل المغرب و المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، إحياء لنداء طنجة، ندوة بمدينة البوغاز، وذلك يوم السبت 28 أبريل الجاري.

ويهدف اللقاء، حسب المنظمين، إلى جعل هذه الذكرى الـ60 لإعلان طنجة لحظة قوية لإعطاء دفعة جديدة، ليس فقط تجاوبا مع تطلعات الشعوب، بل لأنها ضرورة لبقاء دول المنطقة المغاربية.

وبهذه بمناسبة، أصدر المنتدى الاجتماعي المغاربي، بيانا يذكر فيه باحتضان مدينة طنجة لمؤتمر قادة الأحزاب المغاربية، حزب الاستقلال المغربي، الحزب التونسي الحر الدستوري الجديد، بالإضافة إلى قادة حزب جبهة التحرير الوطني الجزائري، آنذاك في خضم الحرب من أجل الاستقلال.

وقال المنتدى إنه في زخم الاندفاع ضد الاستعمار، وبأمل التحرك من أجل الوحدة وتكامل منطقة تعاني من التمزق والتجزئة من قبل القوات الاستعمارية، سبق لتلك المكونات السياسية أن دعت من إعلان طنجة إلى اتحاد إقليمي. وبأن عملية بناء هذا المغرب الكبير، الذي يتمتع بالعديد من المميزات، والذي يشكل فضاء مثاليا احتضن أجيالا مغاربية عديدة، وجد نفسه اليوم عاجزا ومتخلى عنه.

وشددت الوثيقة أنه ومع ذلك، يبدو أن الاندماج المغاربي أكثر من أي وقت مضى ضرورة حيوية لدول المنطقة في ضوء المشاكل العميقة التي تتقاطع فيها، والتي تفاقمت بسبب الاضطرابات الجيوسياسية التي تعاني منها بلدان منطقة المشرق والمغرب وجميع بلدان البحر المتوسط، بالإضافة إلى التحديات السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية والثقافية المؤثرة على الاستقرار السياسي وتحقيق العدالة والتماسك الاجتماعي.

 

وتتمحور المناقشات والخلاصات والإجراءات المقترحة، حسب وثيقة برنامج الندوة، على الأولويات الموضوعاتية، التي تبدو للمنتدى ذات أهمية للوصول إلى مقترحات بديلة تتجاوز عرقلة مشروع الوحدة المغاربية :

  1. تقديم الدراسة التي أنجزها كل من منتدى بدائل المغرب والمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، والتي شارك فيها باحثون من جامعات مغاربية، حول عقبات، وتكلفة عدم الاندماج المغاربي، وامكانيات إعادة إطلاق العمل من أجل منطقة مغاربية منفتحة، تنعم بالسلم ومتصالحة. منطقة متمسكة بالحل السلمي للنزاعات بعيدا عن المغامرات الحربية القاتلة.
  2. الحركات الاجتماعية والاندماج المغاربي: أي تحركات، وأي تعبئة وأي تمفصلات من أجل منطقة مغاربية ببعد اجتماعي وتضامني، نزيهة وديمقراطية؟
  3. ما هي السياسات والإجراءات العملية من أجل منطقة مغاربية تزخر بالحريات والحكامة الجيدة، منطقة مغاربية بثقافات متعددة متجذرة، ومحترمة للتنوع وحقوق الإنسان في بعدها الشمولي وملتزمة بقيم الحداثة والديمقراطية والعدالة والمساواة بين الرجال والنساء، وبحق حرية التنقل؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *