المجتمعيالوطنيفي الواجهة

وقفة أمام البرلمان تندد بالانتهاكات القانونية في محاكمة الصحفي بوعشرين

وقفة أمام البرلمان تندد بالانتهاكات القانونية في محاكمة الصحفي بوعشرين

المجتمعي

عبد الرحيم نفتاح

تزامنا مع جلسة محاكمته الأخيرة نظمت لجنة الحقيقة والعدالة في قضية الصحفي توفيق بوعشرين بمشاركة تفعلين سياسيين وحقوقيين، مساء اليوم الجمعة 9 نونبر، مظاهرة أمام مبنى البرلمان بالرباط، معلنة الانتهاكات الجسيمة التي تعرض لها بوعشرين في هذه القضية.

وطالب المحتجون بإنصاف الصحفي المعتقل في هذا الملف وإطلاق صراحه، معتبرين هذا الملف مدبر مسبقا بغاية الانتقام من قلم مؤسس جريدة أخبار اليوم ومدير نشرها، وهو ما أكده الحقوقي المعطي منجب كاشفا أن رسالة توصل بها بوعشرين قبل اعتقاله بأيام تنبهت إلى مكيدة تدبر له، ولها علاقة بالجنس.

كما لفت في كلمة خلال الوقفة إلى خروقات شابت الملف، ومن ضمنها رفض هيأة المحكمة كل طلبات الدفاع دون مبرر مثل طلب إحضار هاتفه الذكي المحجوز الذي يحتوي على حقائق في صالحه وصالح الحقيقة، مضيفا أن أطوار هذه المحاكمة الجائرة طيلة ثمانية أشهر ونصف كشفت عن خروقات متعددة وسافرة للقانون.

نشير إلى أن قوات أمنية مكونة من عشرين عنصرا داهمت مقر جريدة “أخبار اليوم” يوم 23 فبراير 2018، واعتقلت مدير نشرها توفيق بوعشرين، عقبها بساعات قليلة أصدرت النيابة العامة بلاغا أعلنت فيه أن الاعتقال تم بناء على شكايات توصلت بها النيابة العامة، التي أمرت بإجراء بحث قضائي مع توفيق بوعشرين كلفت به الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، وهي شكايات لـ8 نساء منهن صحفيات، اتهمن فيها بوعشرين بالاستغلال والابتزاز الجنسي.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق