الوطنيفي الواجهة

رئيس الحكومة يتجاهل احتجاجات المتعلمين ضد “الساعة” ويعبر عن تفاؤله بنجاحها

رئيس الحكومة يتجاهل احتجاجات المتعلمين ضد “الساعة” ويعبر عن تفاؤله بنجاحها

الوطني – المجتمعي

عبد الرحيم نفتاح

تجاهل رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، احتجاجات التلاميذ والطلبة التي عمت المؤسسات التعليمية أمس واليوم بعدة مدن، وتحدث للوزراء في مجلس الحكومة الذي انعقد صباح اليوم الخميس 8 نونبر 2018 مؤكدا أن تعديل التوقيت المدرسي بتأخير الدخول من الثامنة إلى التاسعة صباحا سيتم الشروع فيه ابتداء من الاثنين المقبل، كما جاء في بلاغ رسمي لوزارة التربية الوطنية، إلى جانب المرونة في الالتحاق بالإدارات بالنسبة للموظفين، إذ سيصدر يوم غد الجمعة مرسوم في الجريدة الرسمية سيعدل المرسوم الخاص بمواقيت عمل الإدارة.

وفي الوقت الذي تلقت الرأي العام الساعة الجديدة بالرفض والغضب، أبرز العثماني أن الحوار مستمر مع مختلف الشركاء من أجل اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية المرتبطة باعتماد التوقيت الصيفي بشكل مستمر، مضيفا  أنه إلى “جانب الحوار الذي فتحه وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي مع جمعيات الآباء وأولياء التلاميذ ومع قطاع التعليم الخصوصي”، سيفتح هو أيضا باب الحوار مع الشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين و”سنستمر فيه لاتخاذ القرارات الضرورية في الوقت المناسب”.

وأعلن رئيس الحكومة أنه يتتبع الموضوع من خلال “آلية التقييم والتتبع” التي تضم عددا من الوزارات المعنية، وهي “الآلية التي ستصبح مؤسساتية وثابتة، لأننا نريد الاستمرار في التقييم والتتبع واتخاذ الإجراءات المواكبة عن طريق الاستماع إلى المواطنين وإلى المقاولات”، يقول رئيس الحكومة الذي اعتبر أن “هذه المرحلة ستكون للتقييم، ولدينا تفاؤل بأن الأمور ستنجح”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مواضيع

إغلاق