إعلام واتصالفي الواجهة

بوعشرين يقول كلمته الأخيرة أمام القاضي قبل النطق بالحكم

غدا الجمعة الجلسة الأخيرة للمحاكمة

بوعشرين يقول كلمته الأخيرة أمام القاضي قبل النطق بالحكم

إعلام واتصال 

عبد الرحيم نفتاح

يقول الصحافي توفيق بوعشرين، مؤسس جريدة “أخبار اليوم” والموقع الإخباري “اليوم 24” كلمته الأخيرة في المحاكمة التي انطلقت يوم 8 مارس 2018، بعدما وجهت له النيابة العامة تهم ثقيلة من قبيل “الاستغلال الجنسي والاتجار في البشر”، وحددت هيئة المحكمة غدا الجمعة 09 نونبر، الجلسة الأخيرة للمحاكمة، قبل أن تنطق بالحكم.

وعلى امتداد هذه الأشهر شهدت أطوار المحاكمة توترا بين دفاع الطرفين، خاصة على مستوى التهم الكبيرة التي وجهت لبوعشرين، وسير المحاكمة، وقد طالبت هيئة الدفاع بمتابعة الصحافي في حالة سراح مع وجود كافة الضمانات لحضور المحاكمة، وهو ما رفضته هيئة المحكمة عدة مرات، فيما طالبت هيئة دفاع المشتكيات بأقصى العقوبات في حق المتهم.

وطالبت هيئات سياسية وحقوقية بتوفير وضمان المحاكمة العادلة لبوعشرين، فيما ارتفعت أصوات من داخل الجسم الإعلامي وخارجه منددة بالمغالاة في توجيه التهم لمالك جريدة بوعشرين، واعتبرت هذه المحاكمة مجرد انتقام من كتاباته المزعجة.

نشير إلى أن قوات أمنية مكونة من عشرين عنصرا داهمت مقر جريدة “أخبار اليوم” يوم 23 فبراير 2018، واعتقلت مدير نشرها توفيق بوعشرين، عقبها بساعات قليلة أصدرت النيابة العامة بلاغا أعلنت فيه أن الاعتقال تم بناء على شكايات توصلت بها النيابة العامة، التي أمرت بإجراء بحث قضائي مع توفيق بوعشرين كلفت به الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، وهي شكايات لـ8 نساء منهن صحفيات، اتهمن فيها بوعشرين بالاستغلال والابتزاز الجنسي.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق