المجتمعيالوطنيفي الواجهة

بعد 8 أشهر من المحاكمة.. القضاء يدين الصحفي بوعشرين بالسجن النافذ 12 سنة

بعد 8 أشهر من المحاكمة.. القضاء يدين الصحفي بوعشرين بالسجن النافذ 12 سنة

الوطني | المجتمعي

عبد الرحيم نفتاح

نطقت هيئة غرفة الجنايات بمحكمة الإستئناف بالدار البيضاء في ساعة متأخرة من ليلة الجمعة/السبت 9-10 نونبر 2018 بالحكم على مدير نشر جريدة أخبار اليوم توفيق بوعشرين بالسجن النافذ 12 سنة، وغرامة مالية قدرها 200 ألف درهم، بعدما تابعته بتهم الاستغلال والابتزاز الجنسي، الاغتصاب، والاتجار البشر.

ووصف هذا الحكم بالقاسي وغير المنصف من طرف المتضامنين مع بوعشرين، واعتبرته هيئة دفاعه بغير المنتظر، معلنة استئنافها حتى ينال الصحفي براءته مما نسب إليه. فيما اعتبرت هيئة دفاع المشتكيات الحكم بالمخفف وغير الموافق لمطالبها بتشديد العقوبة، معلنة هي الأخرى استئنافها.

فيما تلقى الجسم الصحفي الإدانة بالصدمة بحسب ما عاينت جريدة الإعلامي الالكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي، وعبر العديد من الزملاء عن أسفهم وتنديدهم بهذا الحكم الذي وصفوه بالجائر، وبضربة موجعة جديدة للصحافة المستقلة التي تتطلع لتوسيع هامش الحرية بدل تضبيقها وقمعها.

نشير إلى أن المحاكمة استغرقت ثمانية أشهر، رفضت خلالها المحكمة متابعة بوعشرين في حالة سراح، وقد عرفت طيلة جلساتها مشاحنات  وخلافات بين هيئتي الدفاع تارة، ودفاع بوعشرين وهيئة القضاء تارة أخرى.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق